سورة
اية:

كَذَٰلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا

تفسير بن كثير

يقول تعالى: ثم سلك طريقاً فسار من مغرب الشمس إلى مطلعها، وكان كلما مرّ بأُمّة قهرهم وغلبهم ودعاهم إلى اللّه عزَّ وجلَّ، فإن أطاعوه وإلا أذلهم وأرغم آنافهم واستباح أموالهم وأمتعتهم، واستخدم من كل أمة ما تستعين به جيوشه على قتال الإقليم المتاخم لهم. وذكر في أخبار بني إسرائيل أنه عاش ألفاً وستمائة سنة يجوب الأرض، طولها والعرض، حتى بلغ المشارق والمغارب، ولما انتهى إلى مطلع الشمس من الأرض كما قال تعالى: { وجدها تطلع على قوم} أي أمة { لم نجعل لهم من دونها سترا} أي ليس لهم بناء يكنهم، ولا أشجار تظلهم وتسترهم من حر الشمس، قال سعيد بن جبير: كانوا حمراً قصاراً مساكنهم الغيران، أكثر معيشتهم من السمك. وقال الحسن في قول اللّه تعالى: { لم نجعل لهم من دونها سترا} قال: إن أرضهم لا تحمل البناء، فإذا طلعت الشمس تغوروا في المياه، فإذا غربت خرجوا يتراعون كما ترعى البهائم ""أخرجه أبو داود الطيالسي عن الحسن البصري""، وقال قتادة: ذكر لنا أنهم بأرض لا تنبت لهم شيئاً، فهم إذا طلعت الشمس دخلوا في أسراب، حتى إذا زالت الشمس خرجوا إلى حروثهم ومعايشهم. وقال ابن جرير: لم يبنوا فيها بناء قط ولم يبن عليهم فيها بناء قط، كانوا إذا طلعت الشمس دخلوا أسراباً لهم حتى تزول الشمس، أو دخلوا البحر، وذلك أن أرضهم ليس فيها جبل. وقوله: { كذلك وقد أحطنا بما لديه خبرا} قال مجاهد والسدي: علماً، أي نحن مطلعون على جميع أحواله، وأحوال جيشه لا يخفى علينا منها شيء، وإن تفرقت أممهم وتقطعت بهم الأرض، فإنه تعالى { لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء} .

تفسير الجلالين

{ كذلك } أي الأمر كما قلنا { وقد أحطنا بما لديه } أي عند ذي القرنين من الآلات والجند وغيرهما { خبرا } علما .

تفسير الطبري

وَأَمَّا قَوْله : { كَذَلِكَ } فَإِنَّ مَعْنَاهُ : ثُمَّ اِتَّبَعَ سَبَبًا كَذَلِكَ , حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلَع الشَّمْس ; وَكَذَلِكَ : مِنْ صِلَة أَتْبَعَ . وَإِنَّمَا مَعْنَى الْكَلَام : ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا , حَتَّى بَلَغَ مَطْلَع الشَّمْس , كَمَا أَتْبَعَ سَبَبًا حَتَّى بَلَغَ مَغْرِبهَا.وَأَمَّا قَوْله : { كَذَلِكَ } فَإِنَّ مَعْنَاهُ : ثُمَّ اِتَّبَعَ سَبَبًا كَذَلِكَ , حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلَع الشَّمْس ; وَكَذَلِكَ : مِنْ صِلَة أَتْبَعَ . وَإِنَّمَا مَعْنَى الْكَلَام : ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا , حَتَّى بَلَغَ مَطْلَع الشَّمْس , كَمَا أَتْبَعَ سَبَبًا حَتَّى بَلَغَ مَغْرِبهَا.' وَقَوْله : { وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خَبَرًا } يَقُول : وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا عِنْد مَطْلَع الشَّمْس عِلْمًا , لَا يَخْفَى عَلَيْنَا مَا هُنَا لَك مِنْ الْخَلْق وَأَحْوَالهمْ وَأَسْبَابهمْ , وَلَا مِنْ غَيْرهمْ , شَيْء . وَبِاَلَّذِي قُلْنَا فِي مَعْنَى الْخَبَر , قَالَ أَهْل التَّأْوِيل . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 17576 - حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن عَمْرو , قَالَ : ثنا أَبُو عَاصِم , قَالَ : ثنا عِيسَى , عَنْ اِبْن أَبِي نَجِيح , عَنْ مُجَاهِد , قَوْله : { خُبْرًا } قَالَ : عِلْمًا . * - حَدَّثَنِي الْحَارِث , قَالَ : ثنا الْحَسَن , قَالَ : ثنا وَرْقَاء , عَنْ اِبْن أَبِي نَجِيح , عَنْ مُجَاهِد , مِثْله . 17577 - حَدَّثَنِي يُونُس , قَالَ : أَخْبَرَنَا اِبْن وَهْب , قَالَ : قَالَ اِبْن زَيْد , فِي قَوْله { كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا } قَالَ : عِلْمًا . وَقَوْله : { وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خَبَرًا } يَقُول : وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا عِنْد مَطْلَع الشَّمْس عِلْمًا , لَا يَخْفَى عَلَيْنَا مَا هُنَا لَك مِنْ الْخَلْق وَأَحْوَالهمْ وَأَسْبَابهمْ , وَلَا مِنْ غَيْرهمْ , شَيْء . وَبِاَلَّذِي قُلْنَا فِي مَعْنَى الْخَبَر , قَالَ أَهْل التَّأْوِيل . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 17576 - حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن عَمْرو , قَالَ : ثنا أَبُو عَاصِم , قَالَ : ثنا عِيسَى , عَنْ اِبْن أَبِي نَجِيح , عَنْ مُجَاهِد , قَوْله : { خُبْرًا } قَالَ : عِلْمًا . * - حَدَّثَنِي الْحَارِث , قَالَ : ثنا الْحَسَن , قَالَ : ثنا وَرْقَاء , عَنْ اِبْن أَبِي نَجِيح , عَنْ مُجَاهِد , مِثْله . 17577 - حَدَّثَنِي يُونُس , قَالَ : أَخْبَرَنَا اِبْن وَهْب , قَالَ : قَالَ اِبْن زَيْد , فِي قَوْله { كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا } قَالَ : عِلْمًا . '

تفسير القرطبي

لا يوجد

الشيخ الشعراوي - فيديو


سورة الكهف الايات 88 - 101

تفسير خواطر محمد متولي الشعراوي

كذلك: يعني ذهب كذلك، كما ذهب للمغرب ذهب للمشرق.


www.alro7.net